من أجل السودان المقال رقم (4)

كتب بواسطة: Super User. Posted in ثقافة

من أجل السودان

المقال رقم (4)

بقلم: عبد الرحمن محمد عبد الماجد ود الكبيدة

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على رسول الله ذي الخلق العظيم، سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أهل الرضا والتفويض والتسليم.

      في هذا المقال الرابع نواصل الحديث عن بعض الثوابت التي ينبغي أن تسير عليها إدارة السودان. ونتناول في هذا المقال شأنين: هما الشأن الثقافي والشأن الأخلاقي.

فعلى الصعيد الثقافي نقول ما يلي:

من أجل السودان المقال رقم (3)

كتب بواسطة: Super User. Posted in ثقافة

من أجل السودان

المقال رقم (3)

بقلم: عبد الرحمن محمد عبد الماجد ود الكبيدة

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على رسول الله ذي الخلق العظيم سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أهل الرضا والتفويض والتسليم.

      تحدثت في المقالين السابقين باختصار عن بعض الثوابت التي ينبغي أن تسير عليها إدارة السودان. وفي هذا المقال سأفرد الحديث للمسألة الدينية.

من أجل السودان المقال رقم (2)

كتب بواسطة: Super User. Posted in ثقافة

من أجل السودان

المقال رقم (2)

بقلم: عبد الرحمن محمد عبد الماجد ود الكبيدة

    

  بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على رسول الله ذي الخلق العظيم، سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أهل الرضا والتفويض والتسليم.

      في هذا المقال أود أن أتحدث عن مؤشرات عامة تؤسس لثوابت أساسية ومصالح سودانية عليا ينبغي الحفاظ عليها تحت ظل أية حكومة تحكم السودان. وفي هذا المقال سأتحدث عن عموميات من المؤشرات التي سيأتي تفصيلها فيما بعد، كل في مكانه.

من أجل السودان المقال رقم (1)

كتب بواسطة: Super User. Posted in ثقافة

من أجل السودان

المقال رقم (1)

بقلم: عبد الرحمن محمد عبد الماجد ود الكبيدة

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على رسول الله ذي الخلق العظيم سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أهل الرضا والتفويض والتسليم.

وبعد من هنا أبدأ سلسلة مقالاتي: "من أجل السودان".

قال تعالى: (واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا) آل عمران: 103.

وقال تعالى: (إن هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم فاعبدون) الأنبياء: 92.

شعوب وقبائل في أمة واحدة

كتب بواسطة: Super User. Posted in ثقافة

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

شعوب وقبائل في أمة واحدة

 

قال الله سبحانه وتعالى: "إن هذه أمتكم أمةً واحدةً وأنا ربكم فاعبدونِ" الأنبياء، 93 .

إن جماعة المفسرين على أن "الأمة" هنا تعني ملة الإسلام التي جاء بها كل الرسل والأنبياء. وقال الإمام الصاوي: "والأمة في الأصل الجماعة، ثم أطلقت على الملة لأنها تستلزم الاجتماع". ولو أخذنا كلمة "أمة" على أصلها فلا بأس، ونحن اليوم نقول: "الأمة العربية".